مقتل مواطن اسرائيلي بالقرب من الحدود المصرية

اعلن اليوم الجيش الاسرائيلي في بيان رسمي عن تعلقيه قتل احد مواطنيه وذلك أثناء عمله على السياج الحدودي مع مصر، بقوله: “مراجعة الأحداث جارية”.

وقال جيش الاحتلال للقناة الثانية الإسرائيلية، إنه كان هناك جنود متواجدون على الحدود لحماية العمال عند وقوع إطلاق النار.

ووفقًا لمدير في موقع العمل، نور نمر، كان المراهق الإسرائيلي يعمل على الطرف المصري من الحدود عند وقوع الحادث، وكان يوزع القهوة على العمال الآخرين.

وفي مرحلة معينة، قال جندي مصري للعمال بالعربية: “ابتعدوا عن هنا”، وبعد وقت قصير، أصيب المراهق الإسرائيلي بالرصاص.

وأفادت القناة العاشرة الإسرائيلية، بأن القوات المصرية قد تكون أطلقت النار بسبب اعتقادها عن طريق الخطأ أن الشاب الإسرائيلي “أبوعمار” هو مهرب أو إرهابي.

وقالت وزارة الدفاع الإسرائيلية، إن “أبوعمار” هو مجرد عامل لدى شركة متعاقدة مدنية وظفتها من أجل إجراء أعمال صيانة على السياج.

حيث انة قد اكدت اليوم الوزارة، إنها تواصلت مع الشركة المتعاقدة، ولا زالت تحقق بسبب توظيف قاصر في موقع العمل.

الكلمات الدلالية:

للاشتراك في واتساب الاكثر تداول ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم ادناه

00966551350777

للإشتراك بقناة الاكثر تداول على تيليقرام اضغط هنا 


أخبار ذات صلة


اترك تعليقك