مدير ثانوية نمرة بجدة يوضح ملابسات حرق سيارته على يد عدد من الطلاب

قال مدير ثانوية نمرة بمحافظة جدة حزام العامري الذي أحرقت سيارته على يد مجموعة من الطلاب، إن طلاباً مشاغبين قاموا بتلك الفعلة بعد أن غضبوا بسبب سحب جوالاتهم وأشياء أخرى مخالفة كانت بحوزة بعض من الطلاب، ولم يكتفوا بذلك فقط بل أحرقوا أيضاً عداد الكهرباء الخاص بالمدرسة.

وعبر العمري عن حزنه لرؤية سيارته التي تصل قيمتها لـ 160 ألف ريال محترقة، مشيراً وفقاً لـ “سبق” أنه لا مشكلة بينه وبين طلابه لكن هناك مجموعة صغيرة دائماً ما تثير الشغب، مشيراً إلى أن عدداً من أولياء الأمور حضروا من قبل للمدرسة يشتكون تصرفاتهم وعقوقهم خارج المدرسة، مبدياً ثقته بقدرة الجهات الأمنية على كشف الفاعل ومحاسبته.

وكشف أنهم أجروا تفتيشاً دقيقاً الأسبوع الماضي، وصادروا 30 جوالاً وعدداً من أكياس مادة “النشوق” وعلب سجائر، وفوجئوا باحتراق عداد المدرسة الكهربائي ولكن تم إصلاحه وتأمينه من أيدي العابثين، مؤكداً أنه ليس لديه أعداء خارج المدرسة ولم يستخدم العصا يوماً وكان يطبق تعليمات الوزارة بحذافيرها.

وأضاف أن قرابة 15 طالباً غابوا أمس (الثلاثاء) عن المدرسة، وهناك 6 آخرون هربوا خلال الفسحة، وأكد شهود عيان أنهم رأوهم قرب سيارته قبل احتراقها، وهم من المشاغبين الذين غضبوا لسحب جوالاتهم والشكوك تحوم حولهم.

وأوضح أن جهات التحقيق ستفصل في الأمر بعد أن رفعت البصمات واستدعت الطلاب المتهمين، مشدداً إلى أن إحراق سيارته لن يثنيه عن تأدية رسالته التعليمية وسيزيده حرصاً على تنفيذ التعليمات.

Please enter your comment!
Please enter your name here