عيد يرفض تصعيد مصير الكرة السعودية لفيفا

24 - 10 - 2016 رياضة

تعقد الجمعية العمومية لاتحاد كرة القدم، اجتماعًا نهاية شهر أكتوبر 2016 لمناقشة العديد من البنود التي يأتي على رأسها التعديلات المقترحة على لائحة النظام الأساسي، والترتيب لإجراء انتخابات مجلس إدارة اتحاد الكرة.
ومن المتوقع أن يكون اجتماع الجمعية العمومية عاصفًا؛ حيث سيتحتم على المجتمعين مناقشة قضية التمديد لمجلس إدارة اتحاد الكرة الحالي لفترة أخرى حتى نهاية التصفيات الآسيوية المؤهلة لبطولة كأس العالم، وهي القضية التي تثير جدلًا واسعًا، وهناك خشية من أن عدم التوافق على حل ينسجم مع لوائح الفيفا، سوف يهدد مصير الكرة السعودية بمصير مماثل لما حدث للرياضة الكويتية.
ففي الوقت الذي يرفض فيه معارضو أحمد عيد رئيس الاتحاد ومجلسه مبدأ التمديد، تقف مجموعة أخرى داعمة للمجلس الحالي ومؤيدة لبقائه.
المؤيدون لعيد يرون أن مجلسه هو الأحق والأجدر بالبقاء حتى نهاية التصفيات ليجني ثمرة عمله التي زرعها منذ توليه مسؤولية إدارة شؤون الكرة في المملكة، كما أن لوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” تجيز تأجيل انتخابات الاتحادات الأهلية لمدة لا تزيد على سبعة أشهر إذا صادف إجراؤها التصفيات المؤهلة لكأس العالم، على أن يتم توجيه خطاب بهذا المعنى للاتحاد الدولي.
أما عيد نفسه، فيشير المقربون منه إلى أنه لا يرغب في التمديد لمجلسه بقرار من الاتحاد الدولي، مفضلًا أن يتم التوافق على بقائه أولًا داخل البيت السعودي بموافقة الجمعية العمومية أولًا على التمديد.
وفي ضوء هذا الموقف، يرفض أحمد عيد اللجوء إلى لوائح الاتحاد الدولي لضمان بقائه مع أعضاء مجلسه في مناصبهم، مفضلًا أن يأتي قرار التمديد من الجمعية العمومية لاتحاد الكرة السعودي.

للاشتراك في واتساب الاكثر تداول ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم ادناه

00966551350777

للإشتراك بقناة الاكثر تداول على تيليقرام اضغط هنا 



اترك تعليقك