محامي والدَيْ ضحية الإيدز رهام يطالب بدفع التعويض

اعلن اليوم المحامي والمستشار القانوني إبراهيم الحكمي، والمترافع عن الطفلة رهام ضحية حقنة الإيدز بمستشفى جازان العام وذلك قبل ما يقارب ثلاثة أعوام، وذلك عن تحديد تاريخ الـ21 من الشهر المقبل موعدًا للجلسة في القضية المرفوعة في ديوان المظالم ضد وزارة الصحة.
وقال الحكمي: “الأسبوع الماضي، وبالتحديد في تاريخ الـ16، عُقدت جلسة في المحكمة، وطلب القاضي تزويده بتقارير والدَيْ الطفلة رهام؛ لإدراجهما بملف القضية نتيجة الضرر النفسي والمرضي الذي تعرَّضا له بعد إصابة طفلتهما بالإيدز”.
وأشار إلى أنَّه حدَّد تاريخ 21 من الشهر المقبل موعدًا للجلسة، لافتًا إلى أنَّ القضية لا تزال في المداولة، ولم يتم تحديد موعد للنطق بالحكم النهائي حتى الآن.
وبحسب صحيفة سبق قال: “مطلب تعويض الـ50 مليونًا يتركز على أمرين، الأول على إهمال وزارة الصحة، والثاني اعتراف وزيرها ومدير المختبرات آنذاك بالخطأ، وتقديمها الاعتذار وجهاز الآي باد”.
الجدير بالذكر علي ان محكمة الهيئة الطبية الشرعية بوزارة الصحة قد أصدرت قبل قرابة ثلاثة أعوام حُكمًا، يقضي بتعويض الطفلة رهام الحكمي بنصف مليون ريال، وهو الحكم الذي قوبل بالرفض من قِبل أسرتها، وقرروا تقديم لائحة استئناف، ورفع أخرى في ديوان المظالم، وحُدِّد الشهر المقبل موعدًا للجلسة بعد جلسات عدة عُقدت.

Please enter your comment!
Please enter your name here