معلمون يتعهدون بمقاضاة نائب محافظ هيئة تقويم التعليم

19 - 10 - 2016 اخبار محليه

اعلن اليوم عدد من المعلمون عن تعهدهم بمقاضاة نائب محافظ هيئة تقويم التعليم الدكتور صالح الشمراني، لاتهامهم بأنهم السبب في «إخفاق التعليم»، ملمحين إلى أن كلامه يمهد إلى خفض رواتب شريحة المعلمين، والتي تقدر بحوالى 527 ألف معلم ومعلمة، موزعين على حوالى 31 ألف مدرسة، ويقدر عدد الطلبة في البلاد بـ6 ملايين طالب وطالبة.
ووفقا لصحيفة الحياة قسّم وسم بعنوان «المعلم سبب اخفاق التعليم»، مساء أمس (الثلثاء)، مغردي موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، وذلك بعد أن أطلقوه على خلفية تصريح نائب المحافظ الشمراني، والتي أشار فيها بأصابع الاتهام إلى المعلم، وحمله مسؤولية تدني مستوى العملية التعليمية للطلاب.
يذكر أن نائب محافظ هيئة تقويم التعليم الدكتور صالح بن علوان الشمراني، أشار  بأصابع الاتهام إلى المعلم في تدني مستوى العملية التعليمية للطلاب.
وأوضح “الشمراني” في رده عن تساؤل حول العنصر الذي أخفق في نجاح العملية التعليمية كما تصبوا إليها المملكة خلال لقائه في برنامج “عين ثالثة” على السعودية الأولى، قائلاً: “المحصلة النهائية هو الطالب الذي يصف هذا الضعف في الأداء لكن من المتسبب؟ قد تكون عوامل مشتركة، ليضيف: “بالتأكيد أصابع الاتهام تشير إلى المعلم”.
واستدرك: لكن المعلم موجود وسط بيئة يجب أن تدعمه، فالمعلم هو العنصر الرئيس، وأضاف: قبل أن ألوم المعلم، هل المعلم وفرت له الإمكانات المناسبة في المدرسة والبيئة التعليمية المناسبة، الاستقرار النفسي للمعلم أثناء التعليم؟.
وتابع: “لكننا جميعنا نتفق أن المعلم هو حجر الزاوية في النظام التعليمي فهو مفتاح نجاح هذا النظام أو ضعفه”.
كما حمل الدكتور الشمراني المعلمين جزءاً من مسؤولية الإساءة إليهم من قبل الطلاب وتساءل: “الإساءة للمعلم هل هي من الطالب؟ هل هي من زملاء العمل؟ هل هي من المجتمع؟ “مصدر الإساءة، المعلم هو من قد يتسبب فيها”.
وأضاف: رفع مكانة المعلم واحترامه بفرض القوانين ومنح الحقوق وثقافة المجتمع الداعمة بأن مهنة التعليم ذات قيمة ستؤثر بشكل كبير جداً في تحسين العلاقة بين الطالب والمعلم.
وأكد “الشمراني” وجود ضعف في العلاقة بين الطالب والمعلم، وضعف في التفاعل والمتابعة الدراسية من قبل الأسرة.
وأشار في هذا الصدد إلى أنه يتم حالياً تنفيذ برنامج يهدف إلى زيادة فاعلية وشراكة الأسرة في التعليم بالشراكة بين وزارتي التعليم والعمل والتنمية الاجتماعية وهيئة تقويم التعليم وقطاعات حكومية متعددة.
وأكد “الشمراني” بأن الاختبارات الوطنية التي طبقتها هيئة تقويم التعليم السنة الماضية على الصفين الثالث والسادس ابتدائي في العلوم والرياضيات كشفت ضعفاً في مستوى التحصيل والأداء، لافتاً إلى أن غياب الطالب أو المعلم يؤثر بدرجة عالية على التعلم.
حيث انة قد اكد اليوم إلى أن مشروع تقويم الأداء المدرسي الذي تعتزم هيئة تقويم التعليم تنفيذه خلال العام الدراسي الجاري على المدارس الحكومية يقوم على فكرة التطوير لا المتابعة والتطوير.

الكلمات الدلالية:

للاشتراك في واتساب الاكثر تداول ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم ادناه

00966551350777

للإشتراك بقناة الاكثر تداول على تيليقرام اضغط هنا 


أخبار ذات صلة


اترك تعليقك