محامين كويتيين اكدوا الفنان عادل المسلم قد يحصل على البراءة

19 - 10 - 2016 منوعات

تسببت قضية الفنان الكويتي عادل المسلم في اشعال الرأي العام في الكويت والخليج، وذلك بعد الصدمة المدوية لإعلان القبض عليه بتهم الاتجار بمواد مخدرة، حيث أن محامين كويتيين ، قد اكدوا في وقت سابق احتمال نيل المسلم البراءة في النهاية من هذه القضية المثيرة وفقاً لموقع ”إرم نيوز” .
وبعد اعتقال المسلم، بدأت تساؤلات كثيرة تطرح حول ماهية الحكم الذي من الممكن أن يواجهه، خاصة أن الكويت لم تقر حظر المادة التي تم ضبطها لدى المسلم إلا قبل شهر من الآن دون أن يكون واضحا ما إذا كان هذا الإجراء الجديد تم إعلانه رسمياً بالشكل المطلوب.

من 15 عامًا إلى البراءة

وقد كشف المحامي الحقوقي وعضو الجمعية الاقتصادية والمحكم الدولي في جمعية المحامين الكويتية، سالم عبدالرحمن البيدان، قال إنّ عدم تطبيق حظر المادة من نوع “سبايس” وهي من مواد “الكيميكال” إلا قبل شهر واحد فقط، سيتم أخذه بعين الاعتبار حتمًا.
وفي هذه الحالة لا يسري على المسلم القانون على اعتبار السنوات، وهو ما يقدمه المحامي في الدفوع، وما يسمح للمتهم بنيل البراءة.
وتوقع البيدان أن يركز الدفاع عن المسلم على “شق الإجراءات وهي من الأمور التفصيلية في القانون، والتي تؤخذ بعين الاعتبار، فمن الممكن أن يكون أساس الإجراء القانوني من قبل وزارة الداخلية لحظة ضبط المسلم غير قانوني، بمعنى أن هناك احتمالا كبيرا بأن تكون الداخلية ضبطت المسلم قبل حظر القانون رسميا، في حين أفرجت عن معلومة اعتقاله بعد ذلك لأسباب أمنية وأمور أخرى تتعلق بالإعلام وبتجميع خيوط القضية.. الخ، وبالتالي يكون اعتقال المسلم غير قانوني وباطلا”.
وتابع: “تلعب الكمية المضبوطة من المواد المخدرة دورا في بطلان القضية، فهل الكمية التي تم ضبطها تسمح بضبطه قانونيا؟ كما أن المادة ليست بـ “حشيش” ولم تكن مدرجة سابقا على لائحة المواد المخدرة، فإن كانت الداخلية ضبطت هذه المواد قبل الحظر فكيف عرفت آنذاك أن المادة المضبوطة محظورة؟”.
وأضاف البيدان: “الاعتراف الذي قدمه المسلم إلى الشرطة، لا يمكن الأخذ به قانونيا، طالما أنه لم يتم إحالة المسلم إلى حد هذه اللحظة إلى النيابة العامة، فلا يمكن اعتبار الاعتراف رسميا إلا أمام النيابة، وعليه، فإن أي اعتراف للمسلم لدى الشرطة هو مجرد كلام لا أكثر ولا أقل”.
وفي شق شرعية مال الفنان الكويتي، أوضح البيدان، أنه “لا يمكن الإثبات بأي شكل من الأشكال أنّ هذا المال غير شرعي، وقد يحجز المال فقط كإجراء مؤقت أثناء عرض النيابة، أما في حال لم يعترف المسلم بنفسه بأن المال جاء عن طريق تجارة غير شرعية، فلا يمكن اعتبار المال كذلك”.
وتابع البيدان أنه “في حال إحالة الفنان الكويتي إلى النيابة العامة وإقراره بالذنب فإنه سيواجه عقوبة أقصاها 15 عامًا، قابلة للتخفيض بالدفاع إلى 7 سنوات وأقل. مع حقه بالجلوس مع محاميه -قبل إحالته إلى النيابة- الذين سيأخذون جوانب كثيرة تتعلق بالإجراءات المتبعة قد تبطل القضية وتدفع بعادل المسلم إلى البراءة”.
ويؤيد المحامي الكويتي مبارك العفيس مواطنه البيدان، : “ما بني على باطل فهو باطل، أي أن الدفاع قد يدفع بتبرئة المتهم بناء على شق الإجراءات، ويؤخذ بالاعتبار حظر مادة الكيميكال قبل شهر واحد فقط، وعليه ربما تكون الإجراءات المتبعة في اعتقاله وتفاصيلها غير قانونية”.
كما انة يضيف ، علي انه لا يمكن الحجز على أموال المسلم طالما أنه لا يمكن الإثبات بأي شكل من الأشكال إلا في حالة اعترافه بأنها عن طريق تجارة غير مشروعة قانونًا.

الكلمات الدلالية:

للاشتراك في واتساب الاكثر تداول ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم ادناه

00966551350777

للإشتراك بقناة الاكثر تداول على تيليقرام اضغط هنا 


أخبار ذات صلة


اترك تعليقك